أخبار

المكتب المحلي للجامعة بأصيلة يدعو إلى وقفة احتجاجية بعد تجاهل المدير الفرعي لمطالب موظفي المحكمة

دعا المكتب المحلي للجامعة الوطنية لقطاع العدل بأصيلة إلى تنفيذ وقفة احتجاجية وذلك يوم الخميس 19 فبراير الجاري احتجاجا على تجاهل المدير الفرعي الاقليمي للدائرة القضائية بطنجة للملف المطلبي المحلي الذي سبق للمكتب أن راسله بشأنه منذ شهر نونبر من السنة الماضية، وكذا لعدم فتحه لأي حوار من شأنه معالجة القضايا العالقة. وقال الأخ عبد الفتاح المهتدي الكاتب المحلي للجامعة بابتدائية أصيلا في تصريح للموقع “إن صبر مكتبنا النقابي بدأ ينفذ بعدما استنفذ كافة الطرق الحبية لدى المسؤولين وخصوصا منهم المدير الفرعي الإقليمي” وأضاف أن “منهج الجامعة معروف بالتدريج في المطالبة، بدءا بالوسائل الودية والحبية، وانتهاء بالأشكال النضالية والاحتجاجية” كما أكد أن “موظفات وموظفي المحكمة مستعدون للنضال من أجل مطالبهم التي يعتبر بعضها سهل التحقيق لكنها تصطدم بلامبالاة المدير الفرعي”.

وفيما يلي نص البلاغ:

بلاغ

عقد  المكتب المحلي  للجامعة  الوطنية  لقطاع العدل بأصيلة مساء الخميس 05/02/2015 اجتماعا في اطار تتبعه  لملفه  المطلبي، وقف من خلاله  على تجاهل السيد المدير الفرعي للمطالب المشروعة للمكتب والتي تهم موظفي المحكمة الابتدائية بأصيلة، والتي سبق وأن راسله بشأنها بتاريخ 27 /11/2014، وعدم فتحه اي حوار جدي بخصوصها الشيء الذي دفع بالمكتب لتقرير خوض معارك نضالية لتحقيق هذه المطالب والتي تهم المرفق عامة، وذلك بتنظيم وقفة احتجاجية انذارية مدتها نصف ساعة ببهو المحكمة الابتدائية بأصيلة يوم الخميس 19/02/2015 بداية من الساعة الحادية عشرة صباحا، مع الإشارة الى ان باب المكتب المحلي يظل مفتوحا للحوار باعتباره الأصل وتحميل المسؤولية للسيد المدير الفرعي فيما ينتج عن خلاف ذلك.

داعيا كافة الموظفين للمشاركة في هذه الوقفة وكافة الأشكال النضالية المزمع القيام بها مستقبلا لتحقيق مطالبهم.

 ودامت الجامعة الوطنية لقطاع العدل حرة مناضلة.

المكتب المحلي بأصيلة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى